الديوث بيخاف من الظلمة فيروح ينام عند امه الممحونة و يستغل الموقف و ينيكها